مستشفى المعلم: أحمد ربيع أمر بعلاج (ب،م) قبل سداد الرسوم

كتب في: الأخبار | 0

في تعليقها على ما أثاره مسؤول الملف الطبي بمنظمة مصابي ثورة ديسمبر حول رفض مدير مدينة المعلم الطبية أحمد ربيع إجراء عملية لأحد مصابي ثورة ديسمبر واشتراطه دفع تكلفة العملية كاملة، أكد مدير العلاقات والاعلام بمدينة المعلم الطبية أحمد ناجي أن اجراء العملية للمصاب ( ب، م ) تم بأمر مباشر من مدير المستشفى الأستاذ أحمد ربيع قبل أن يتم سداد رسوم العملية والمعدات والفحوصات كاملةً.

وأشار ناجي إلى تواصله بشكل مباشر مع مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي د. محمد بشير لتوفير مبلغ المعدات الطبية وقد وافق د. بشير مباشرة وتم الإجراء.

ورداً على احتجاج المسؤول الطبي على تنويم المريض عقب خروجه من غرفة العمليات قال “المريض طلب بنفسه أن يدخل العنبر بعد العملية ولم يطلب غرفة خاصة” وهذا الخيار متروك للمريض.

وقطع مدير العلاقات العامة بأن مدير المستشفى وجه قسم التنويم بأن يتم تنويم المريض بعد العملية في غرفة خاصة برغم اختيار المريض للعنبر العام، واستدرك قائلا “لكن لم تكن هناك غرف فارغة في ذلك الوقت”.

وأوضح أن رسوم العملية موزعة كالتالي 153.780 جنيها تم دفعها عن طريق شيك،  5.150 جنيه فحوصات – 50.000 جنيه معدات تم دفعها بعد إجراء العملية بواسطة الصندوق القومي للتأمين الصحي.

ودافع أحمد ناجي عن مدينة المعلم الطبية ونوه إلى أنها احتضنت شهداء مجزرة ٨ رمضان ومجزرة فض الاعتصام واستقبلت الجرحى في مراحل الثورة المختلفة ومن كل المواكب والحراك وآخرها مواكب شهر ديسمبر الماضي دون ان تشترط مالاً أو عطاء.

وأردف وستظل مدينة المعلم تحي وتستذكر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وتحي نضالات الثوار وتجتهد لتضمد جراح المصابين بكل ما تملك من كوادر ومعدات.

وقال إنه تم إجراء عدد من العمليات لعدد من الثوار لم ولم تعلن المدينة الطبية عنها لأنه واجبها نحو أبناء الشعب السوداني الأحرار.

ولفت الى أن مدينة المعلم الطبية مؤسسة علاجية تكافلية تسعى لتقديم خدمة طبية مميزة و تستصحب معها الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد وهي تعبر نحو دولة سودانية جديدة نتطلع اليها جميعاً.

اترك تعليقا