زيادة الأملاح في الجسم.. الأعراض والعلاج

كتب في: الأخبار | 0

يشكل الإفراط في تناول الملح خطراً كبيراً على الصحة، ولذلك ينصح بتجنب تناول كميات كبيرة منه لتفادي أعراض زيادة الملح في الجسم وما يعقبها من أضرار، فما هي أعراض زيادة الأملاح في الجسم؟

 

أولاً: الشعور بالعطش من أعراض زيادة الأملاح في الجسم

يعد الشعور بالعطش أحد أهم أعراض زيادة الملح في الجسم، فعندما تصبح مستويات الصوديوم مرتفعة، يقوم الجسم بمجهود شديد لتقنين تركيز الصوديوم، ويقوم الجسم بتقليل تركيز المعدن عن طريق زيادة كمية السوائل.

وبالتالي فإن الشعور بالعطش وشدة الرغبة في تناول الماء تعتبر استجابة طبيعية لزيادة مستويات الملح في الجسم، حيث يساعد الماء على طرد الصوديوم الزائد من الجسم، وفي حالة عدم تلبية رغبة الجسم للماء، سوف يتمسك بالماء الموجود به بالفعل.

وتساعد الكلى في عملية زيادة مخزون الماء عن طريق إفراز كمية أقل من البول، وفي الوقت نفسه، تقوم المستقبلات التي تستشعر عدم توازن الصوديوم بإرسال إشارات إلى الدماغ لتحفيز الشعور بالعطش.

 

ثانياً: احتباس السوائل

عندما يؤدي الملح المفرط إلى زيادة مستويات الصوديوم، يبدأ الجسم بالاحتفاظ بالماء، وحينما تتراكم السوائل الزائدة في الأنسجة، فإنها تسبب عرضاً آخر من علامات زيادة الملح في الجسم، وهو الوذمة أو التورم الناتج عن احتباس الماء والسوائل في الجسم، والذي قد يظهر في أجزاء مختلفة من الجسم، ولكنه غالباً ما يحدث في الوجه واليدين والساقين والكاحلين والقدمين.

يجب أن يخفف تقليل تناول الملح من الوذمة وأعراض زيادة الأملاح في الجسم الأخرى، كما يساعد رفع الجزء المصاب من الجسم والمشي وتحريك الجسم على تقليل التورم، أما إذا كانت الوذمة شديدة أو لا تختفي، فجب استشارة الطبيب لأنها قد تكون علامة على حالة صحية أكثر خطورة.

ثالثاً: ارتفاع ضغط الدم

لا تقتصر أعراض ارتفاع الأملاح في الجسم على العطش واحتباس السوائل، بل يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، حيث تتسبب المستويات العالية من الصوديوم في زيادة كمية الماء بالجسم، بما في ذلك حجم الدم، إذ يندفع الدم الزائد ضد جدران الأوعية الدموية، والنتيجة هي ارتفاع ضغط الدم.

ما يجعل ارتفاع ضغط الدم أحد أخطر أعراض زيادة الأملاح في الجسم هو أنه نادراً ما يسبب أي علامات أو أعراض، وقد يستمر ارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة دون أن يشعر المصاب بهذا الارتفاع، ولكنه في بعض الأحيان قد يسبب الشعور بالصداع.

رابعاً أمراض القلب

يرفع الصوديوم الزائد من ضغط الدم لأنه يحتفظ بالسوائل الزائدة في الجسم، وهذا يشكل عبئاً إضافياً على القلب، وبالتالي يؤدي الإفراط في تناول الصوديوم إلى زيادة خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض، وأبرزها:

  • السكتة الدماغية.
  • فشل القلب.
  • هشاشة العظام.
  • سرطان المعدة.
  • أمراض الكلى.

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المعالج إلى إتلاف الأوعية الدموية وكذلك القلب والكليتين، ولن تظهر العلامات حتى يؤثر الضرر على الصحة، ويعتمد نوع الأعراض على جزء الجسم الذي تم إضعافه قد تأتي العلامة الأولى على هيئة سكتة دماغية أو نوبة قلبية، والتي تعتبر من أخطر أعراض ارتفاع الأملاح بالجسم.

 

علاج زيادة الاملاح في الجسم

يعتمد علاج زيادة الأملاح في الجسم على أعراض زيادة الأملاح في الجسم، ويشمل العلاج ما يلي:

  • تناول مدررات البول
  • شرب كثير من الماء
  • تناول بعض الأدوية

 

علاج زيادة الأملاح في الجسم بالأعشاب

يمكن علاج زيادة الأملاح في الجسم بالأعشاب التي تساهم في تقليل الرغبة بتناول الملح، وذلك من خلال إضافة نكهة مميزة للأطعمة بالأعشاب الصحية المختلفة بدلاً من الملح، وتشمل الأعشاب الصحية ما يلي:

  • الزنجبيل.
  • الكمون.
  • ورق الغار.
  • إكليل الجبل.
  • الزعتر.
  • الخردل الجاف.
  • الشبت.
  • البقدونس.
  • الكزبرة.
  • الثوم.
  • مسحوق البصل.
  • البردقوش.
  • الطرخون.

اترك تعليقا